أحدث الإضافات

احتجاجات في عدن تنديدا بالمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً
"العربية للطيران" الإماراتية تسجل خسارة فصلية بقيمة 239 مليون درهم
ارتفاع إجمالي الإصابات بكورونا في الإمارات الى 62704 حالة و357 وفاة
غريفيث يبحث مع حكومة هادي في الرياض المسودة الأممية للسلام في اليمن
إيران تهاجم مجلس التعاون الخليجي بعد مطالبته بتمديد حظر الأسلحة
الحوثي: الإمارات تجمع شمل عائلة يهودية وتشرد اليمنيين
دبلوماسية أمريكية نشطة لاحتواء التوتر في سرت والجفرة
الإمارات تحدد مهلة 48 ساعة لحاملي التأشيرات منتهية الصلاحية لمغادرة الدولة
الإمارات تشرع في عملية تغيير ديمغرافي بسقطرى وبناء معسكرات للمليشيات الموالية لها
تحركات إماراتية للسطو على ذهب الجنوب الليبي بالتنسيق مع حفتر
الإعلان عن أول “صلاة سبت” لليهود في دبي بعد افتتاح كنيس لهم
المركزي الإماراتي يقر تعليمات جديدة في محاولة لإسعاف الاقتصاد المتدهور
تظاهرة في لندن ضد حرب اليمن وتضامناً مع معتقلي الرأي في السعودية و الإمارات
ما هي تداعيات "كورونا" على الاستقلال السياسي والاقتصادي لدبي عن أبوظبي؟
الإمارات والأردن يبحثان تعزيز التعاون العسكري... والدعم العسكري لحفتر ضمن المباحثات

أبوظبي تدرس إصدار المزيد من أدوات الدين لحماية ماليتها من تأثير انخفاض أسعار النفط

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-06-03

قالت إمارة أبوظبي، الأربعاء، إنها تدرس إصدار مزيد من أدوات الدين (السندات السيادية) لحماية ماليتها من تأثير انخفاض أسعار النفط، بعد أن أصدرت سندات بقيمة 10 مليارات دولار خلال أقل من شهرين.

 

وأوضحت دائرة المالية بالعاصمة الإماراتية (حكومية)، في بيان، أن حصيلة السندات تعمل على تسريع نمو القطاع غير النفطي، من أجل بناء اقتصاد مرن ومستدام في مرحلة ما بعد "كوفيد-19".

 

وأعادت أبوظبي فتح برنامج إصدار السندات في 19 مايو/ أيار الماضي، عبر طرح سندات بقيمة 3 مليارات دولار، للمرة الثانية في أقل من شهرين، بعد أن طرحت سندات بقيمة 7 مليارات دولار في أبريل/ نيسان الماضي.

 

وتضررت المالية العامة لإمارة أبوظبي بشدة، من هبوط أسعار النفط الخام، منذ مارس/ آذار الماضي، إلى مستويات كانت الأدنى منذ نهاية الألفية الماضية، لمتوسط 15 دولارا لبرميل برنت.

 

كما تضررت الإمارة من التبعات السلبية لتفشي فيروس كورونا عالميا، ما دفعها إلى تنفيذ غلق جزئي للأنشطة الاقتصادية، خلّف تبعات سلبية للمنشآت العاملة في القطاعين العام والخاص.

 

,والشهر الماضي أظهرت وثيقة أن أبوظبي باعت سندات بقيمة ثلاثة مليارات دولار، الثلاثاء، بفتح سندات دولارية أصدرت الشهر الماضي، إذ تسعى حكومات في منطقة الخليج لجمع سيولة إضافية وسط تباطؤ اقتصادي بسبب جائحة فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط.

 

وأصدرت أبوظبي الغنية بالنفط سندات في أبريل/ نيسان بقيمة سبعة مليارات دولار تستحق في 2025 و2030 و2050، وذلك بعد بيع ضخم لسندات بقيمة عشرة مليارات دولار لقطر.

تلقت أبوظبي، وهي عاصمة الإمارات العربية المتحدة وتعتبر من الأفضل ائتمانيا في المنطقة، طلبات بحوالي 45 مليار دولار لعملية أبريل.

 

وعادت الآن إلى الأسواق بإصدار سندات، إذ جرت إعادة فتح الاكتتاب على عملية قائمة باستخدام نفس الوثائق التي كانت في المرة السابقة. ومن المقرر أن تجمع ثلاثة مليارات دولار أخرى، وذلك بحسب وثيقة أصدرها أحد البنوك التي تقود العملية.

واستقطبت العملية طلبات بحوالي 20 مليار دولار.

 

وباعت الإمارة سندات بمليار دولار في كل شريحة. وتعرض 135 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأمريكية للسندات المستحقة في 2025، و150 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأمريكية للسندات استحقاق 2030، و3.25 بالمئة لسندات تستحق في 2050.

 

تقوم الدولة بجمع المال واستثماره من أجل الخروج من أزماتها الاقتصادية في حال حدوث أزمة اقتصادية مفاجئة تساعدها من أجل النهوض من جديد في خضم الركود الموجود.

 

و انفقت الإمارات خلال السنوات السابقة (37 مليار دولار في اليمن) و(24 مليار دولار في ليبيا)، وأكثر من (50 مليار دولار في مصر) ومليارات أخرى في الحروب والقواعد العسكرية الأخرى.

 

كان بإمكان كل تلك الأموال أن تساعد الإمارات في الخروج من أي أزمة اقتصادية كان من الممكن توقعها، والتي باتت تظهر بوضوح في الدولة مع تفشي وباء كورونا، وتوقف عجلة الاقتصاد تماماً ورغبة الأجانب بمغادرة البلاد تاركة قطاعات كبيرة تعتمد عليها الدولة مكاناً للأشباح.

 

إن تلك الحروب الخارجية التي أفقدت الدولة سمعتها ودورها التي استمرت عقوداً بقيادة مؤسس الدولة الشيخ زايد طيب الله ثراه، أفقدت الدولة أموالها وقوتها الناعمة المؤثرة، وجلبت الشرّ والكراهية للإمارات وللإماراتيين.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تراجع حيازات دول الخليج من السندات الأمريكية بـ31 مليار دولار

السعودية والإمارات تتصدران الدول الخليجية في خفض الاستثمار بالسندات الأميركية تتأثراً بانهيار النفط وكورونا

الإمارات تلجأ لاقتراض 7 مليارات دولار في مواجهة نقص إيرادات النفط